آخر الأخبار

  1. تسجيل أكثر من 33 ألف إصابة منذ انتشار وباء كورونا في مناطق الإدارة الذاتية
  2. التحضير لإخراج 69 عائلة من مخيم الهول إلى مناطقهم الأصلية في دير الزور
  3. وعود بزيادة كمية المازوت المخصصة لدعم الفلاحين في دير الزور وتحسين نوعيته
  4. بلدية الحصان تطالب بتعبيد طريق الحصان - الجيعة – العليّان
  5. لجنة الزراعة في دير الزور تتجه لتشكيل جمعيات لمربي الثروة الحيوانية

روابط ذات صلة

  1. تسجيل أكثر من 33 ألف إصابة منذ انتشار وباء كورونا في مناطق الإدارة الذاتية
  2. وعود بزيادة كمية المازوت المخصصة لدعم الفلاحين في دير الزور وتحسين نوعيته
  3. بلدية الحصان تطالب بتعبيد طريق الحصان - الجيعة – العليّان
  4. لجنة الزراعة في دير الزور تتجه لتشكيل جمعيات لمربي الثروة الحيوانية
  5. مشفى الرقة الوطني ينفي اتهامه بإهمال أحد المرضى
  6. لجنة الصحة بانتظار موافقة مجلس دير الزور المدني وهيئة الخدمات على الكتلة المالية لتفعيل مشفى هجين
  7. هيئة الصحة تُسجل 9 وفيات بكورونا و 252 إصابة جديدة بالفيروس.
  8. هيئة الصحة تسجل 9 وفيات و252 إصابة جديدة بكورونا
  9. بلدية الحوايج تطالب بزيادة عدد ساعات تشغيل التيار الكهربائي
  10. الانتهاء من المرحلة الأولى من مشروع الإنار العامة في هجين

الإدارة الذاتية تلغي قرار رفع أسعار المحروقات بعد موجة من الاحتجاجات

ألغت الإدارة الذاتية قرار رفع أسعار المحروقات بعد يومين على صدوره وذلك عقب اجتماع طارئ عقد اليوم الأربعاء.

المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية قرر التراجع عن الزيادة والعودة للأسعار المعمول بها سابقاً.   

يأتي ذلك بعدما شهدت مناطق الإدارة الذاتية خلال اليومين الماضيين ردود فعل غاضبة، إذ أثار القرار مخاوف السكان من ارتفاع أسعار المواد والسلع الأساسية وتعميق الأزمة الاقتصادية التي تضرب المنطقة منذ سنوات، وخصوصاً بعد تضرر الموسم الزراعي.

تلك المخاوف دفعت سكان شمال شرقي سوريا إلى مطالبة الإدارة الذاتية بالتراجع عن قرارها، سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو من خلال تنظيم الوقفات الاحتجاجية.

مجلس الشعب في منطقة الفرات عبر عن رفضه للقرار بسبب تأثيره السلبي على معيشة سكان ريف دير الزور، مطالباً المجلس التنفيذي للإدارة الذاتية بالعدول عنه.

الكتاب حمل أيضاً تواقيع مجالس الشعب في كل من أبو حمام، وغرانيج، والكشكية، والبحرة.

وفي خطوة مماثلة، أصدر شيوخ ووجهاء العشائر في الحسكة بياناً موجهاً إلى مجلس سوريا الديمقراطية وقوات سوريا الديمقراطية طالبت فيه بالتراجع عن قرار رفع أسعار المحروقات، واصفين إياه بالمجحف.

كما شهدت مناطق متفرقة تنظيم وقفات احتجاجية شارك فيها المئات تعبيراً عن رفضهم لرفع الأسعار.

مصادر محلية تحدثت عن حدوث إطلاق نار وسقوط عدد من الجرحى، دون أن تتمكن الفراتية من تحديد عددهم.

قوى الأمن الداخلي قالت بدورها إن عدداً من المدنيين وعناصر الأسايش جرحوا في بعض مدن الجزيرة جراء حوادث إطلاق النار.

القوى الأمنية اتهمت من وصفتهم بالمتربصين باستغلال المظاهرات السلمية للعبث بالأمن العام، مشيرةً إلى أن أشخاصاً يطلقون الرصاص الحي على المتظاهرين، دون الكشف عن المزيد من التفاصيل.

هذا وكانت الإدارة الذاتية قررت الإثنين الفائت رفع أسعار المحروقات بأنواعها إلى نحو ثلاثة أضعاف الأسعار القديمة، وذلك بناء على مقترح قدمته إدارة المحروقات العامة.

الرئيس المشترك للإدارة العامة للمحروقات، صادق محمد الخلف، برر ذلك بعدم تناسب أسعار المحروقات مع تكاليف الإنتاج.

الخلف أضاف في تصريح للفراتية أمس الثلاثاء بأن الإدارة الذاتية باتت مضطرة لاستيراد كميات أكبر من الغاز المنزلي بسبب زيادة الاستهلاك المحلي نتيجة للحصار المفروض على شمال شرقي سوريا وانخفاض منسوب مياه الفرات، فضلاً عن عمليات التهريب إلى المناطق المجاورة.

المصدر: الفراتية

كلمات مفتاحية

الإدارة الذاتية الاحتجاجات المحروقات الأسعار